أسباب عدم ممارسة الرياضة

1- ليست ممتعة!

لا يرجع السبب في عدم الاستمتاع بممارسة الرياضة إلى الفكرة نفسها وإنما إلى النوعية التي يتم ممارستها. فكر في كل الأنواع المحتملة الأخرى من التدريبات الرياضية ودون أيها تجده أكثر قبولا ً لديك. فكر أيضا ً في أنواع التدريبات الرياضية التي لا تحب ممارستها وحاول معرفة السبب الذي يجعلك لا تفضل ممارستها. فهذا سيعطيك بعض النصائح عن التدريبات الرياضية التي قد تروق لك.
إذا كنت لا تحب أنواع الرياضة التي تمارسها بمفردك، فمن الأفضل أن تقوم بممارسة الرياضة مع مجموعة أو فريق.

 

وإذا كنت لا تعتبر أن ممارسة الرياضة في المنزل أمرا ً ممتعاً، فكر في ممارستها في مكان قريب من منزلك مثل صالة الألعاب الرياضية أو التنزه مع أحد الأصدقاء أو ما شابه.

 

2- لا يوجد وقت لممارستها!

نحن نعمل على غيجاد الوقت للأشياء التي نريد القيام بها بصورة فعلية أو التي نضطر للقيام بها أيضا ً. فإذا كانت الرياضة تجعلنا نشعر بتحسن، فستصبح شيئاً نود ممارسته.

 

وإذا كانت الرياضة ستساعدنا على التحكم في مستويات السكر في الدم ووزن الجسم، فهي أمر لابد من القيام به أيضا ً لتحسين حالتها الصحية.

 

ضع في الاعتبار أن ممارسة الرياضة لمدة 10 دقائق ولو كانت غير متصلة على مدار اليوم يمكن أن يساعد الجسم في التعامل مع مرض السكر.

 

كما أن المشي بعد تناول وجبه أساسية أو خفيفة( أو في الأوقات التي تميل فيها معدلات السكر لدينا للارتفاع) يمكن أن يكون مفيداً جداً لمرضى السكر؛ حيث تؤدي الرياضة وظيفة الأنسولين في الجسم وتساعد على نقل واستخدام سكر الدم في تيار الدم. لا يعني هذا أن نقوم بممارسة السباحة مثلا ً بعد تناول الطعام.

 

ولكن، قد لا يتعدى الأمر أكثر من مجرد المشي لمدة 10 دقائق حول المنزل أو مبنى العمل بعد تناول الغذاء أو صعود السلالم وما إلى ذلك.

 

فبدلا ً من العمل وأنت جالس، حاول المشي لبعض الوقت، فكر في مقابلات أو اجتماعات غير رسمية يمكنك القيام بها وأنت واقف على قدميك. إذا قمت بزيارة لأحد الجيران أو جاء أحد الأصدقاء لزيارتك، اقترح عليه المشي قليلا ً.

 

3- الرياضة مملة!

يمل بعض الأشخاص بسهولة أسرع من أشخاص أخرين عند ممارسة الرياضة. فقد تكون في حاجة لبرنامج رياضي متنوع أو للاشتراك في نوع معين من الرياضة( مثل السباحة أوا لرياضات المائية أو الجولف أو كرة السلة أو التنس) تمارسه لمدة يومين أو ثلاثة في الأسبوع وتقوم في الأيام الباقية بالتنزه أو ممارسة ألعاب إنقاص الوزن أو ممارسة الرياضة على أجهزة رياضية مثل الدراجة الثابتة.

 

بالنسبة للعديد منا تعد ممارسة الرياضة في المنزل على جهاز أكثر ملاءمة وراحة لنا. فلن تقضي وقتاً في الذهاب لصالة الألعاب الرياضية والعودة منها ولن تؤثر عليك حالة الجو في عدم ممارسة الرياضية مثلاً إذا كان الجو ممطرا ً بالخارج.

 

وبمجرد أن تقوم بشراء هذه الأجهزة وتحضرها للمنزل، فأنت تمارس الرياضة بحرية ودون مقابل. فإذا كنت تقوم بممارسة الرياضة عليها لمدة 30 دقيقة، فإن هذه هي المدة الفعلية لممارسة الرياضة حيث لا يوجد وقت تقضيه في المواصلات وما شابه للذهاب لصالة الألعاب الرياضية.

 

والمشكلة أنك قد تمل من هذه الرياضة سريعاً لأنك تستخدم هذه الأجهزة في المنزل ولا تذهب لأي مكان ولا يوجد شيء أمامك غير الحوائط تنظر إليه.

 

فمثلاً إذا قمت بممارسة الرياضة على الدراجة الثابتة في المنزل وأنت تشاهد التلفيزيون وتتابع برنامجاً أو فيلما ً تفضله، فإن هذا الأمر سيسلبك في أثناء ممارسة الرياضة. فإذا كنت تشاهد برنامجا ً ممتعاً فعلا ً، فإن فترة ممارسة الرياضة ستمر سريعا ً.

 

كما يمكنك ممارسة الرياضة في أثناء الاستمتاع إلى برنامج إذاعي مفضل لديك أو إلى إحدى الأسطوانات الموسيقية.

 

4- تغير حالة الجو!

إن وجود خيارات متنوعة خاصة بممارسة الرياضة لن يوفر لك سمة التنوع فقط ولكنه سيوفر لك خيارات بديلة عندما يكون الجو سيئاً. فإذا كانت لديك أجهزة منزلية لممارسة الرياضة، استخدمها عندما يكون الجو بارداً.

 

وإذا كنت مشتركا ً في إحدى صالات ممارسة الألعاب الرياضية، فإنها تكون عادة صالات معلقة. وبذلك، يمكنك ممارسة الرياضة في الأوقات التي يكون الجو فيها سيئا ً.

 

إذا كنت تحب المشي وكان لديك أحد الأصدقاء تعتمد عليه أثناء ممارستك لهذه الرياضة، يمكنك أن تمارس معه الرياضة سواء أكان الجو ممطراً أم مشمساً. طالما أن الجو ليس ممطراً جداًز يمكن أرتداء ملابس واقية من المطر وممارسة رياضة المشي التي تفضلها.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد