أمراض القلب ومرض السكر

حقائق عن أمراض القلب ومرض السكر:

80% من حالات الوفاة لدى مرضى السكر تكون نتيجة لإصابتهم بأمراض متعلقة بأوعية القلب.
أمراض أوعية القلب مسئولة عن 75% من دخول مرضى السكر للمستشفيات.
50% من مرضى السكر لديهم مؤشرات الإصابة بأمراض أوعية القلب في الوقت الذي تم تشخيص إصابتهم فيه بمرض السكر من النوع الثاني. يشعر بعض الناس بصورة فعلية أنهم ليس لديهم أي مقدار من التحكم في نسبة الخطورة المتزايدة للإصابة بأمراض القلب.

 

ولكن، هناك طرقا ً عديدة يمكنها مساعدة جسمك في مقاومة تطور أمراض القلب من بينها التحكم في مستوى السكر في الدم.

 

ولإعطائك فكرة عن كل الأمور التي يمكنك البدء في القيام بها من اليوم، إليك بعض النصائح المتعلقة بالطعام المفيد للقلب من الناحية الصحية وهي كالآتي:

 

الدليل الكامل للوقاية من أمراض القلب:

إن  تناول تفاحة يومياً يحسن الحالة الصحية للقلب. وفي العقد الأخير، كانت هناك مجموعة من الأبحاث الواعدة حول قدرة الطعام والمصادر الغذائية على الحفاظ على صحة الجهاز الدوري وتجنب الإصابة بأمراض القلب. كما توجد طرق مختلفة يساعد بها الطعام على تقليل خطورة الإصابة بأمراض القلب.

 

كما توجد طرق مختلفة يساعد بها الطعام على تقليل خطورة الإصابة بأمراض القلب تشمل تقليل الدهون في الدم؛ بحيث يحدث ترسب أقل للدهون في الشرايين مما يجعل من غير المحتمل التصاق مكونات الدم ببعضها البعض ويجعل جدران الشرايين أكثر مرونة.

 

الأحماض الدهنية غير المشبعة والأحماض الدهنية أوميجا – 6: عندما نتناول المزيد من الأحماض الدهنية أوميجا – 6  Omega - 6 fatty acid والأحماض الدهنية غير المشبعة يتحول بعضها إلى ثرومبوكسان أ 2 Thromboxane A ومركبات أخرى تعمل على تحسين تصلب الشرايين عن طريق تحسين ضيق الأوعية وتكدس الصفائح الدموية .Platelet aggregation

 

اللوز: يقلل تناول جرعة قليلة يومياً من اللوز بصورة ملحوظة من عوامل الخطورة المتعلقة بأمراض القلب التاجية لدى الرجال والنساء الذين لديهم مستويات كوليسترول عالية في الدم وذلك عن طريق تقليل مستوى كوليسترول LDL ونسبة كوليسترول LDL إلى كوليسترول HDL.

 

كما أن تناول جرعات كبيرة من اللوز يقلل من مستويات بروتينات الدم الدهنية وكوليسترول LDL  المؤكسد.

 

التفاح: التفاح غني بالألياف القابلة للذوبان ويساعد هذا النوع على تقليل مستويات الكوليسترول المصلي الإجمالية ومستويات الكوليسترول السيئ LDL كما تساعد الألياف القابلة للذوبان أيضا ً على تنظيم السكر في الدم؛ حيث تزود تفاحة كبيرة( غير مقشرة) الجسم بمقدار 4 جرام من الألياف.

 

ولكن، يجب أن تتناول قشرتها أيضا ً لأن الدراسات الحديثة تقترح أن قشرة التفاح يوجد بها العديد من المواد المضادة للأكسدة.

 

مجموعة فيتامين( ب): إن مجموعة فيتامين( ب) المكونة من ثلاثة عناصر( جمض الفوليك و( ب6) و( ب12) تعمل معا ً على تقليل مستوى الهوموسيستين Homocysteine الذي عند وجوده بكميات كبيرة يعمل على تدمير بطانة الشرايين مما يؤدي إلى الإصابة بالأزمات القلبية.

 

البقوليات: تعد البقوليات مصادر قوة غذائية وسنستفيد كثيراً من تناولها عدة مرات أسبوعيا ً.

 

فهي غنية بالأياف( خاصة الألياف القابلة للذوبان) والإستروجين النباتي ومواد كيميائية نباتية مفيدة أخرى تساعد على حماية الجسم من الأمراض( تشمل هذه المواد الصابونين والكوليسترول النباتي).

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد