السعرات الحرارية لمرضى السكر

س: كيف يمكنني القيام بذلك دون حساب السعرات الحرارية الموجودة في الأطعمة التي أتناولها؟
إننا لا نفضل عملية حساب السعرات الحرارية الموجودة في كل طعام نتناولة؛ فهي تجعلك تشعر أنك مختلف عن الأخرين وتذهب بمتعة تناول الطعام. ولكننا نقترح حساب الكربوهيدرات والدهون والألياف التي نحصل عليها من الطعام من حين لأخر وتسجيلها بحيث يمكن مقارنتها بمستويات السكر في الدم. وبالتالى؛ تكون هذة الأرقام أداة مفيدة لك ولطبيبك المعالج لمتابعة حالتك. ولكن، إذا لم يمكنك القيام بذلك بنفسك، فإن الحل الوحيد هو متابعة مسوى السكر في الدم من ثلاث إلى ست مرات يومياً وإمعان النظر في نظامك الغذائي المعتاد ومستويات السكر في الدم الناتجة عن اتباعه وستدرك سريعاً الأطعمة أو الوجبات الملائمة لك.

 

فقد تكون في حاجة لتناول الأطعمة التي ترفع السكر في الدم بكميات صغيرة كل مرة مع مزجها  مع أطعمة أخرى أو تغيير الدواء الذي تتناوله أو ممارسة الرياضة عند تناول طعام معين.

 

س: هل يجب أن أصبح نباتيا ً؟

يمكن أن تكون الوجبة النباتية غنية بالكربوهيدرات مما يجعل من الصعب الوصول بمستويات السكر في الدم إلى الحد الطبيعي لها. فإذا اخترت هذا الحل لأسباب أخرى، تأكد أنك تقوم بتنظيم وجباتك بعناية بحيث تتابع مقدار الكربوهيدرات الذي تتناوله جيدا ً.

 

كما أنك ستكون في حاجة للاعتماد بصورة شديدة على البروتينات والدهون النباتية مثل المكسرات وفول الصويا أو التوفو والأطعمة النباتية الغنية بالألياف القابلة للذوبان للمساعدة في تخفيف تأثير ارتفاع الكربوهيدرات في جلوكوز الدم، بالتالي، ليس من الضروري أن تصبح نباتياً بصورة كاملة ولكن تناول فقط المزيد من الأطعمة النباتية.

 

س: ما أهمية تناول المزيد من الأطعمة النباتية:

تشمل الأطعمة النباتية الفواكه والخضروات والحبوب( مثل الخبز والأرز والمكرونة وحبوب الإفطار) والدرنيات( تشمل عائلة البطاطس) والبقوليات( تشمل الفاصوليا والبسلة بمختلف أنواعهما).

 

كما يتضح من هذه القائمة، فإن هذه الأطعمة غنية بالفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف والمواد الكيمائية الناتية( التي لها تأثيرات محسنة للحالة الصحية) التي يساعد معظمها على الحماية من السرطان بطرق عديدة، كما تساعد العناصر الغذائية في الأطعمة النباتية أيضاً على حماية أجسامنا من أمراض أخرى مثل أمراض القلب والضغط المرتفع.

 

فضلاً عن أن تناول الأطعمة النباتية بكميات كبيرة يمكن أن يساعد أيضا ً على تقليل السمنة.

 

س: لقد سمعت أن هناك نوعاً من الألياف جيد لمرضى السكر من النوع الثاني فما هو هذا النوع؟

يبدو أن الألياف القابلة للذوبان( اللياف القابلة للذوبان والتحلل في الماء) عنصر أساسي من عناصر التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم للعديد من الأشخاص. توجد هذه الألياف في البسلة والفاصوليا بأنواعهما والشوفان ونخالته والشعير وبعض الفواكه والخضروات.

 

كما أن الألياف القابلة للذوبان تترك المعدة ببطء. لذلك، تجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول. هذا، بالإضافة إلى أنها  - نظرا ً لأنها تتكون على شكل مادة هلامية داخل الأمعاء – تعمل على إبطاء عملية امتصاص الكربوهيدرات  وتقلل من راتفاع نسبة الجلوكوز والأنسولين في الدم بعد الوجبات. كما أن لها بعض الفوائد المتعلقة بالوقاية من الأمراض.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد