بذر الكتان و علاح السكر

بذر الكتان

إذا لم تكن قد سمعت عن بذر الكتان بعد، فمن المتوقع أنه سيحثل في القرن الواحد والعشرون المكانة التي كان يحتلها جنين القمح في الستينات. حيث تتم دراسته على البشر الآن نظرا ً لفوائده المتعلقة بتقليل الدهون في الدم وتقليل الأورام المتعلقة ببعض أنواع السرطان. ( يبدو حتى الآن أنه فعال تماماً في تقليل الإستروجين وخطورة الإصابة بسرطان الثدي؛ حيث يتم اختباره حاليا ً إكلينكياً لمعرفة تأثيره على تقليل أورام سرطان الثدي قبل إجراء جراحه للسيدات المصابات بسرطان الثدي). ستعرف المزيد عن الفوائد الصحية لبذر الكتان في العشر سنوات التالية ولكن هذا هو ما نعرفه حتى الآن.

 

يتم استخدام بذر الكتان منذ فترة كطعام ودواء لسنوات عديدة. ومنذ اثنى عشر قرنا ً مضت، كان الرومان يتناولون بذر الكتان للحفاظ على صحتهم بالرغم من أنه لم تكن قد تمت المزيد من الدراسات عليه في ذلك الوقت ولكنهم اعتمدوا على الملاحظة الشخصية.

 

كما تحدث أحد الأطباء عن بذر الكتان في الستينيات قائلا ً:" لبذر الكتان أهمية كبرى في القضاء على الالتهابات والأورام ويتم استخدامه عادةً في الكمادات( Fomentation) واللبخات( Cataplasm).

 

فما هو العنصر الموجود في بذر الكتان والذي يجعله مسئولاً عن كل هذه الفوائد؟ نحن نعرف أن بذر الكتان يعد مصدرا ً غير عادي للإستروجين النباتي – الليجنين – حيث يحتوي على كمية منه تزيد بمقدار يترواح ما بي 75 إلى 800 مرة عن الكمية الموجودة في أي مصدر نباتي أخر. كما يعتبر اللجنين أيضا ً مادة مضادة للأكسدة؛ حيث يحمي الخلايا السليمة من التصادم المفاجئ بالجذور الحرة في الجسم.

 

كما أن بذر الكتان غني بالشكل النباتي للأحماض الدهنية أوميجا – 3 وحمض ألفا – لينولينك. في الواقع، حوالي نصف الزيت الموجود في بذر الكتان هو حمض ألفا – لينولينك.

 

ومن المحتمل أن الأحماض الدهنية أوميجا – 3 الموجودة في السمك تكون أكثر قوة في الجسم ولكن الشكل النباتي لهذه الأحماض يوفر للجسم فوائد أيضا ً.

 

كما تقي الأحماض الدهنية أوميجا – 3 الموجودة في بذر الكتان من تجلط الدم الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالأزمات القلبية.

 

وتقوم الأحماض الدهنية أوميجا – 3 بهذه الوظيفة عن طريق المساعدة في تقليل احتمال التصاق الصفائح الدموية ببعضها البعض.

 

كما يعد بذر الكتان – على الأقل – مصدرا ً جيداً للألياف القابلة للذوبان التي قد تساعد تقليل الكوليسترول ومستويات السكر في الدم. فعندما قامت السيدات اللاتي تم إجراء دراسة عليهن بإضافة حوالي 2 ملعقة مائدة من بذر الكتان المطحون إلى كعامهن اليومي لمدة أربعة أسابيع.

 

انخفضت معدلات الكوليسترول الإجمالية لديهن بنسبة 9% وتناقص الكوليسترول السييء لديهن بنسبة 18%( بينما ظل الكوليسترول الجيد كما هو).

 

كما تم الحصول على النتائج نفسها من دراسة مختلفة قام الباحثون بإجرائها في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

كما أن بذر الكتان يجعل الشرايين أكثر مرونة مما يؤدي إلى تناقص خطورة الإصابة بالأزمات القلبية وذلك بعد تناوله كمكمل للنظام الغذائي لمدة شهر واحد فقط.

 

بالطبع قد سمعت عن فقدان الشرايين لمرونتها وهو عبارة عن تصلب لجدران الأوعية الدموية يكون ناتجا ً عن ضغط الدم المرتفع أو السكر و\ أو تصلب الشرايين( نوع من ترسيب الدهون في الشرايين).

 

فبذر الكتان يساعد على جعل الشرايين أقل صلابة ولكننا نحتاج المزيد من الأبحاث حول هذا الموضوع.

 

بمجرد أن تطحن البذور( ومن الأفضل القيام بذلك لأن إنزيمات الجسم يمكنها الحصول على المواد الكيميائية المفيدة الموجودة في بذر الكتان بهذه الطريق)، يصبح بذر الكتان قابلاً للفساد بصورة سريعة. لذلك، يجب حفظه في الفريزر في إناء محكم الاغلاق لمدة شهرين.

 

وإذا اخترت استخدام زيت بذر الكتان، تذكر أنه لا يحتوي على الليجنين والألياف المفيدة؛ حيث تتم إزالةهاتين المادتين في عملية تصنيع الزيت. وبما أننا نريد الحصول على كل الفوائد من بذر الكتان، فإنه يوصي بشرائه سليما ً( ويتم طحنه في المنزل) أو مطحوناً وليس زيت بذر الكتان.

 

فإذا قمنا بشرئه سليما ً ستحتاج إلى تخزينه في الثلاجة وطحنه بنفسك في مطحنة التوابل أو القهوة بكميات صغيرة، ثم تقوم بتخزينه مطحوناً في كيس قابل للفتح عدة مرات وتضعه في الثلاجة وتقوم بأخذ من 2 إلى 3 ملاعق شاي منه كل يوم.

 

بعد ذلك، يمكنك إضافة هذا المقدار إلى بعض العصير أو رشه على وجبات الإفطار السريع المصنوعة من الحبوب سواء أكانت باردة أو ساخنة. كما يمكنك إضافة هذا المقدار اليومي منه( أو نصفه) إلى كل رغيف من الخبز أو إلى إحدى كعكات المافن.

 

كما يمكنك الحصول على بعض منتجات بذر الكتان سابقة الطحن وتكون مدعمة ببعض العناصر الغذائية مثل فيتامين( ج) و( هـ) لحمايتها من الأكسدة والفساد بصورة سريعة. بمجرد فتح إحدى هذه العبوات،؟ يجب أن تقوم بحفظها في الثلاجة وإذا لم تستخدمها خلال ستة أشهر، تخلص منها.

 

لبذر الكتان طعم جيد يشبه طعم المكسرات. لذلك، لن يضايقك تناول القليل منه وحده أو مضافا ً لعصير أو ما شابه.

 

المقدار الكافي من بذر الكتان

يعتبر الباحثون في مجال الدراسات الخاصة بالكتان أن تناول من 1 – 2 ملعقة مادة من بذر الكتان المطحون يوميا ً يعد مقداراً أمناً ومؤثراً.

 

تحتوي ملعقة المائدة الواحدة من بذر الكتان المطحون على: 40 سعرا ً حراريا ً –1,6 جرام بروتين –2,8 جرام كربوهيدرات –2,8 إجمالي الدهون –1,5 جرام أحماض أوميجا – 3 الدهنية –0,6 جرام دهون أحادية غير مشبعة –0,3 جرام دهون مشبعة –2,3 جرام ألياف(  ثلثها من الألياف القابلة للذوبان والباقي غير قابلة للذوبان) – خالي من الكوليسترول – 15% من القيمة اليومية من حمض الفوليك –12,5% من القيمة اليومية من الماغنيسيوم – 6% من القيمة اليومية من الفوسفور - 6% من القيمة اليومية من فيتامين( ب6) – 6% من القيمة اليومية من فيتامين( هـ) –6,600 ميكروجرام من إجمالي الليجنين( الإستروجين النباتي).

 

تحذير: يصاب بعض الناس بحساسية شديدة من الكتان. لذلك، أبدأ بتناول ¼  ملعقة شاي منه يومياً وقم بزيادة المقدار تدريجياً إذا لم تصب بحساسية منه.

 

كما يوجد سبب أخر لبدء تناوله بصورة تدريجية وهو أن بذر الكتان الغني بالألياف يمكن أن يسبب غازات وانتفاخ إذا لم تكن معتاداً على تناوله.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد