مرضى السكر و ممارسة الرياضة

عدم ممارسة الرياضة بانتظام:

إذا كان أول شيء يخبرك به الطبيب بعد اكتشاف أنك مصاب بالنوع الثاني من السكر أن تعمل على إنقاص وزنك، فإن ثاني شيء سيخبرك به أن تقوم بممارسة الرياضة. فالنشاط البدني يمكن أن يشكل فارقاً كبيراً بين انقاص الوزن وعدم انقاصه والتحكم في السكر في الدم وعدم القدرة على التحكم فيه واستخدم الأنسولين وعدم استخدامه وتناول كميات كبيرة أو جرعة صغيرة منه. كما ثبت أن ممارسة الرياضة بانتظام تقلل من مستويات ثلاثي الجليسريد المرتفعة في الدم وتقلل ضغط الدم المرتفع بعد حوالي 10 أسابيع فقط، كما تنخفض خطورة الإصابة بالأزمات القلبية مع ممارسة الرياضة بانتظام.

 

تؤدي ممارسة الرياضة العديد من الوظائف أكثر من تقليل خطورة الإصابة بالأمراض؛ حيث إن لها فوائد نفسية أيضاً.

 

فهي تجعلك تشعر بتحسن وتشجع على النوم بصورة أفضل وتزود الجسم بمزيد من الطاقة على مدار اليوم. كما أنها تساعد على تحسن حالة الجسم بصفة عامة حتى إذا لم يقل وزنك وتساعد على تقليل الاكتئاب والتوتر.

 

يمكنني أن أسهب في ذكر الفوائد المتنوعة لممارسة الرياضة والنشاط البدني ولكن الأمر كله يرجع إليك حيث يجب عليك أن تتحمل المسئولية بنفسك وتبدأ في ممارسة الرياضة.

 

تتمثل الخطوة الأولى – بجانب تقبل أنك مصاب بالسكر – في أن تلتزم بمحاولة ممارسة الرياضة لمدة شهر مع الحرص على أن تبدأ ذلك بصورة تدريجية.

 

ولكي تحصل على فوائد كبيرة فيما يتعلق بالتحكم في مستويات السكر في الدم، يجب أن تمارس الرياضة بمعدل ست مرات أسبوعياً( حتى لمجرد 15 دقيقة).

 

وفي نهاية شهر واحد ستجني بالتأكيد العديد من الفوائد النفسية والبدنية الناتجة عن ممارسة الرياضة وتكون قد تعلقت بممارسة الرياضة واعتدت عليها بدرجة كبيرة.

 

لذلك، دعنا نلقي نظرة على كيفية البدء في ممارسة الرياضة:

قم بزيارة طبيبك وتأكد أنك يمكنك البدء في ممارسة الرياضة حالياً.

 

لا تجعل الأمر وكأنه مسابقة لإنقاص الوزن. ولكن، ركز على تحسين حالتك الصحية والتحكم بصورة أفضل في مستوى السكر في الدم.

 

يجب أن يكون الأمر ممتعاً بالنسبة لك وإلا فإنك لن تلتزم به.

 

حاول معرفة احتياجات \ خيارات الرياضة المفضلة لك وحاول وضعها في الاعتبار عند إعداد خطة ممارستك للرياضة.

 

هل تحب ممارسة الرياضة داخل المنزل أم خارجه؟
هل تحب ممارسة الرياضة وحدك أم مع صديق لك أم مع مجموعة؟
هل تحب الجو الخاص بممارسة تدريبات اللياقة البدنية؟
في أي وقت من اليوم ستلتزم بممارسة الرياضة؟

 

هل تعاني من أي قيود بدنية تحتاج إلى وضعها في الاعتبار عند ممارسة الرياضة؟ إذا كنت تعاني من اعتلال في المفاصل مثلاً، فإن ممارسة تريبات الرياضة المائية أو السباحة يمكن أن تكون مفيدة لك تماماً.

 

ما الذي تحب القيام به؟ حتى إذا كانت إجابتك مشاهدة التلفيزيون أو التحدث مع أحد الأصدقاء، فإنك يمكنك القيام بذلك وأنت تمارس برنامجاً رياضياً.

 

وإذا كنت تحب التحدث، فإن المشي مع أحد الأصدقاء سيكون مفيداً لك. وإذا كنت تفضل مشاهدة التفيزيون، فإن الأجهزة الخاصة بممارسة الرياضة في المنزل قد تكون خياراً علمياً لك.

 

ممارسة الرياضة بالتدريج:

حتى إذا لم تتقبل ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة أو أكثر في المرة الواحدة، يمكنك تقسيم هذه المدة على فترات أقصر على مدار اليوم.

 

فممارسة الرياضة لمدة عشر دقائق لمرات عديدة في اليوم يزيد من فوائدها الصحية لجسمك. بالتالي، فإن أية طريقة يمكنك بها زيادة نشاطك على مدار اليوم ستساعدك في تحقيق هدفك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد