مرض السكر من النوع الثاني

س: ما المقصود بمرض السكر من النوع الثاني؟

مرض السكر من النوع الثاني خلل في التمثيل الغذائي ناتج عن عدم قدرة الجسم على إفراز أو استخدام الأنسولين بصورة ملائمة( والأنسولين هرمون يحول السكر والدهون والأطعمة الأخرى إلى طاقة). يحدث هذا الأمر عندما يفرز الجسم كميات كبيرة من الأنسولين. ولكن هذا الأنسولين لا يمكنه القيام بوظائفه. لسبب ما تصبح خلايا الجسم مقاومة للأنسولين. وفي معظم الحالات، تكون زيادة الوزن أو السمنة لفترة من الوقت سبب مقاومة خلايا الجسم للأنسولين. ولكن، هناك العديد من الأشخاص المصابين بالسمنة لسنوات عديدة ولم يصابوا بالسكر.

 

لذلك، يعتقد العلماء أن بعض الأشخاص يكون لديهم استعداد وراثي للإصابة بالسكر؛ أي أن جينات العائلة الخاصة بهم تجعلهم عرضة أكثر للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني تحت ظروف معينة من بينها تقدم العمر أو زيادة الوزن أو نمط الحياة المفعم بالكسل وعدم الحركة.

 

ينتمي ما يقرب من 90% إلى 95% من مرضى السكر إلى النوع الثاني من المرض، بينما ينتمي ما يقرب من 5% إلى 10% من مرضى السكر إلى النوع الأول( الذي يصيب عاة الأطفال والشباب صغير السن ولا يكون مرتبطاً عادةً بالسمنة).

 

س: ما علامات التحذير المرتبطة بالإصابة بمرض السكر من النوع الثاني؟

غالباً لا يعاني مرض السكر من النوع الثاني من مؤشرات واضحة. ولكن، يمكن أن تكون لديهم الأعراض التقليدية لهذا المرض وهي:

إصابات متكررة.
رؤية غير واضحة.
جروح يتم شفاؤها ببطء.
شعور بالتنميل في اليدين أو القدمين.
عطش غير معتاد.
زيادة مرات التبول.
جوع شديد.
فقدان للوزن غير معتاد.
شعور بالتعب الشديد.
انفعال وغضب شديدن.

 

س: لماذا يصاب البعض بمرض السكر من النوع الثاني؟

لا يتساوى كل الأشخاص المصابين بمرض السكر من النوع الثاني في الطبيعة أو الخلقة. فهذا المرض يعمل بصورة مختلفة مع كل شخص.

 

ولكن، معظم المصابين بهذا المرض لديهم استعداد وراثي للإصابة به بناء على تاريخ عائلاتهم المرضي ويظهر عليهم هذا المرض بوضوح نتيجة بيئية مثل تقدم العمر أو زيادة الوزن أو اتباع نمط حياة غير معتمد على الحركة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد